الإثنين 13 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

يعطون زكاة فطرهم لإمام المسجد ثم يبيعها لحسابه الخاص فما الحكم ؟

الجواب
إذا كان هذا الرجل فقيراً يحتاج إلى هذه الحبوب، فإنه من أهل الزكاة وصرف الزكاة إليه جائز ولكن لا ينبغي له أن يفعل هكذا؛ لأن هذا من سؤال الناس فهو قد سأل الناس بلسان الحال وربما كان يسألهم بلسان المقال أيضاً وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام: «من يستعفف يعفه الله ومن يستغنِ يغنه الله» فلا يليق به وهو إمام كما يظهر من السؤال أن يضع نفسه هذا الموضع، وأما إذا كان هذا الرجل غنيّاً فإن دفع الزكاة إليه لا يحل ولا يجزئكم فإن أجبرتم على ذلك فادفعوا إليه مقدار الزكاة دفعاً لشره وأخرجوا الزكاة من جهة أخرى على مستحقيها.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟