الجمعة 13 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 3 أشهر
0
المشاهدات 538
الخط

هل يجوز له أن يشرك غيره معه في أجر الصدقة؟

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ -رحمه الله تعالى-: هل يجوز أن يتصدق الرجل بمال ويشرك معه غيره في الأجر؟

الجواب:

يجوز أن يتصدق الشخص بالمال وينويه لأبيه وأمه وأخيه ومن شاء من المسلمين؛ لأن الأجر كثير، فالصدقة إذا كانت خالصة لله ومن كسب طيب تضاعف أضعافاً كثيرة، كما قال تعالى: ﴿مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ﴾ [البقرة: 261]. وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يضحي بالشاة الواحدة عنه وعن أهل بيته. والله الموفق. 

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(18/461)

أضف تعليقاً