الأربعاء 08 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 15 ساعات
0
المشاهدات 405
الخط

هل يجزئ إرسال زكاة الفطر في أول رمضان وما الواجب على الوكيل ؟

السؤال:

ذكرتم في تقديم زكاة الفطر أنه يُثاب عليها إذا قدَّمها، ولكنها لا تجزئه. فبعض الإخوان هنا يرسل زكاته إلى خارج البلاد، مثلاً: في السعودية، يرسلها إلى السودان، فهل في هذه الحالة يجزئ عنه؟ 

الجواب:

إذا أخرج الإنسان زكاة الفطر يعني: أرسلها إلى شخص وقال: أدِّها عني، فهذا الشخص -أي: وكيله- يُبْقيها عنده إلى أن يبقى يوم أو يومان على العيد ثم يخرجها، ولا بأس. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم (128)

أضف تعليقاً