الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

أخرج زكاة فطره قبل الوقت لانشغاله بالسفر فماذا يلزمه؟

الجواب
يقول أهل العلم: إن الإنسان إذا فعل العبادة المؤقتة قبل وقتها؛ فإنها لا تصح؛ لكن ليس معنى قولهم: لا تصح؛ أنه ليس فيها ثواب، إذا كان الإنسان فعل ذلك جاهلاً؛ فإنه يثاب عليها، لكن يلزمه أن يفعلها في الوقت.
فهؤلاء القوم الذين دفعوا فطرتهم في السادس والعشرين، نقول لهم: يعيدونها الآن، يدفعونها الآن قضاءً، نظيرُ ذلك لو أن أحداً ظن أن وقت الظهر قد دخل؛ فصلى الظهر قبل الوقت، ثم تبين الأمر؛ فإنه يصلي الظهر في وقتها، وتكون صلاته الأولى نافلة يثاب عليها.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم (128)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟