الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 25-03-2020

متى يكون الجهاد فرضا ؟

الجواب
قال أهل العلم: إنه يجب الجهاد في أحوال:
أولاً: إذا استنفره الإمام بأن قال له: اخرج.
ثانيًا: إذا حاصره العدو أو حاصر بلده.
ثالثاً: إذا كان محتاجًا إليه في الجهاد، بحيث يكون المجاهدون مُفتقِرين إلى وجود هذا الشخص، لكونه يعرف أن يتصرف في الآلات المعيَّنة التي يقاتَلُ بها دون غيره.
رابعاً: إذا حضر الصفَّ، فإنه لا يجوز الفِرَار، فإنه من كبائر الذنوب؛ لقول الله تعالى: ﴿وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ﴾[الأنفال: 16]. وفيما ذلك يكون تطوعاً.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(25/351- 352)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟