الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 887
الخط

ما حكم تغيير موضع صلاة النافلة ؟

السؤال:

هل هناك أفضلية في تغيير موضع الصلاة من مكان لآخر ؟

الجواب:

يعني إذا أدى الفريضة في مكان، فهل الأفضل أن يصلي النافلة في مكان آخر؟ 
جميع النوافل الأفضل أن تكون في البيت, وعلى هذا فإذا قلنا: الأفضل أن تكون في البيت لزم من هذا التغيير, لكن إذا كان الإنسان يخشى إذا ذهب إلى البيت أن ينسى أو يحدث ويشق عليه أن يتوضأ أو ما أشبه ذلك أن يصلي في المسجد, قال العلماء: الأفضل أن يغير المكان إذا أمكن, واستدلوا بحديث معاوية ـ رضي الله عنه ـ ، قال: «أمرنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ألا نصلي صلاة بصلاة حتى نخرج أو نتكلم» وذلك ليكون هناك تمييز بين الفريضة والنافلة, ولهذا -والله أعلم- شرع للإنسان إذا قرأ الفاتحة جهراً أن يسكت قليلاً حتى يتبين أن القراءة الأولى فرض والثانية نفل.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(206)

أضف تعليقاً