السبت 11 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 9 ساعات
0
المشاهدات 574
الخط

صامت مع وجود كدرة وصفرة فما حكم صومها ؟

السؤال:

الفتوى رقم(19714) لقد تناولت في شهر رمضان لعامي 16\ 1417هـ حبوبًا لمنع العادة الشهرية، ولكني لاحظت بعد حوالي عشرة أيام تقريبًا، أنه ينزل مني كدرة وصفرة، وكان لونها في بعض المرات بني فاتح، وأحيانًا أصفر، وأحيانًا يكون للسواد أقرب، ولكني كنت أصوم؛ لأن الدم لم ينزل إلا في ليلة العيد، فهل صيامي في هذه الأيام صحيح ؟ وإذا لم يكن فماذا علي أن أفعل وأنا لا أعرف عدد الأيام، وقد حاولت ولكني فشلت في إحصائها، وهل علي كفارة؟ أفتونا مأجورين، نفع الله بعلمكم.

الجواب:

إذا كان هذا الذي ينزل عليك من الكدرة والصفرة خارج أيام العادة، فإنه لا يعتبر حيضًا، ولا يمنع الصلاة والصيام؛ لقول أم عطية -رضي الله عنها-، وهي من أصحاب النبي-صلى الله عليه وسلم-: (كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئًا) ، أما إن كانت هذه الكدرة والصفرة توافق أيام العادة فإنها تعتبر حيضًا؛ لمفهوم قول أم عطية الذي ذكرناه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(9/62-63)المجموعة الثانية بكر أبو زيد ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً