الأربعاء 08 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 15 ساعات
0
المشاهدات 589
الخط

دفعت زكاة مالها في قضاء دين زوجها فأنفقها في الكماليات فهل تبرأ ذمتها ؟

السؤال:

إنسان عليه دين فأخذ زكاة من زوجته ليسدد بها دينه ولكنه وضعها في جيبه ثم أنفقها على نفسه وعلى زوجته في أشياء غير ضرورية وذلك في العام الماضي، فهل الزكاة عن زوجته مجزئة في هذه الحال؟ وإن كان لا فماذا يجب الآن؟ 

الجواب:

أما الزكاة فهي مجزئة؛ لأنها وضعت في موضعها، وأما تصرف الزوج فهو خطأ؛ لأنه لا ينبغي للإنسان أن يتمتع بالكمال وهو عليه دين، صرح بعض العلماء: بأن الذي عليه دين لا يجوز أن يتصدق، مع أن الصدقة تقرب إلى الله قالوا: لأن قضاء الدين واجب والصدقة مستحبة. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى جلسات رمضانية

أضف تعليقاً