السبت 07 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 25-03-2020

حكم دخول والدة الزوج غرفة زوجة ابنها بحجة أن هذا مال ولدها

الجواب
لا يحل لأم الزوج أن تدخل الغرفة الخاصة بزوجته؛ لأن هذه من الأسرار التي لا يحب للإنسان الاطلاع عليها وإنني أنصح أم هذا الزوج أن تتقي الله تعالى في نفسها وأن لا تتسلط على هذه المسكينة الأسيرة؛ لأن الزوجة مع الزوج كالأسير مع آسره كما قال النبي- عليه الصلاة والسلام- : «اتقوا الله في النساء فإنهن عوان عندكم» فعلى هذه الأم أن تتقي الله عز وجل في نفسها وأن لا تؤذي هذه المرأة فإن الله تعالى قال في كتابه العزيز : ﴿وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً﴾[الأحزاب: 58] وربما تكون أذيتها لهذه المرأة سبباً لفراق الزوج لها فتكون بمنزلة السحرة الذين يتعلمون من السحر ما يفرقون به بين المرء وزوجه ثم إنها في حال تسلطها على زوجة ابنها بلا حق تكون ظالمة وللزوجة أن تدعو عليها لقول النبي- صلى الله عليه وسلم - لمعاذ بن جبل حين أرسله إلى اليمن قال: «اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها وبين الله حجاب» ولتعلم هذه الأم أنها إذا ظلمت ودعت المظلومة عليها فسيجيب الله دعوتها ولو بعد حين ربما لا يكون الدعاء مستجاباً بسرعة لكن لابد من نصر المظلوم الذي لجأ إلى الله ولو بعد حين.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟