الأحد 19 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم التصدق على تارك الصلاة

الجواب

الصدقة الواجبة من الزكاة وغيرها من الواجبات المالية كالكفارات والنذور، وصدقة الفطر لا تدفع إلى كافر إلا إذا كان من المؤلفة قلوبهم، أما صدقة التطوع والتبرعات فيجوز دفعها إلى غير مسلم إذا كان يترتب على هذا مصلحة ككونه قريباً من الأقرباء أو غير ذلك لقوله - صلى الله عليه وسلم - لأسماء بنت أبي بكر: «صلي أمك» رواه الإمام البخاري من حديث أسماء - رضي الله عنها-، وكانت كافرة.
أما الزكاة والصدقات الواجبة فلا يجوز دفعها إلى الكافر إلا في حالة المؤلفة قلوبهم، لقوله - صلى الله عليه وسلم - في الزكاة: «تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم» رواه الإمام البخاري في (صحيحه) من حديث ابن عباس- رضي الله عنهما- ، يعني المسلمين.

المصدر:

المنتقى من فتاوى الشيخ الفوزان


هل انتفعت بهذه الإجابة؟