الخميس 09 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 2 أيام
0
المشاهدات 500
الخط

حكم التصدق بالأطعمة...في النصف من شهر شعبان

السؤال:

تقول السائلة م. م. أ. من قطر من الدوحة: لقد اعتدنا في نصف شهر شعبان كل سنة توزيع بعض الأطعمة والمأكولات على الجيران تصدقًا، فهل هذا العمل بدعة؟

الجواب:

نعم هذا العمل بدعة؛ وذلك لأنه لم يكن على عهد النبي-صلى الله عليه وسلم- وأصحابه، وكل ما يَتَقرَّب به العبد مما ليس على عهد النبي-صلى الله عليه وسلم- وأصحابه فإنه يكون بدعة؛ لقول النبي-صلى الله عليه وسلم- : «عليكم بسنتي، وسنة الخلفاء المهديين الراشدين، تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور». حتى لو فرض أن الإنسان قال: أنا لا أقصد بذلك التقرب إلى الله، ولكنها عادة اعتدناها، نقول: تخصيص العادة بيوم معين يتكرر كل سنة يجعل هذا اليوم بمنزلة العيد، ومن المعلوم أنه ليس هناك عيد في الشريعة الإسلامية إلا ما ثبت في الشريعة: كعيد الفطر، وعيد الأضحى، وكذلك يوم الجمعة هو عيد للأسبوع، وأما النصف من شعبان فلم يثبت في الشريعة الإسلامية أنه عيد، فإذا اتُّخِذ عيدًا توزع فيه الصدقات، أو تهُدى فيه الهدايا على الجيران؛ كان هذا من اتخاذه عيدًا.


المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب(1/581) 

أضف تعليقاً