الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم التبرك والتمسح بثوب الكعبة

الجواب
التبرك بثوب الكعبة والتمسح به من البدع؛ لأن ذلك لم يرد عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ولما طاف معاوية بن أبي سفيان- رضي الله عنه - بالكعبة وجعل يمسح جميع أركان البيت أنكر عليه عبد الله بن عباس-رضي الله عنهما- فأجاب معاوية ليس شيء من البيت مهجور، فرد عليه ابن عباس بقوله: (لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة، وقد رأيت النبي - صلى الله عليه وسلم - يمسح الركنين) يعنى الحجر الأسود والركن اليماني، وهذا دليل على أننا نتوقف في مسح الكعبة وأركانها على ما جاءت به السنة؛ لأن هذه هي الأسوة الحسنة في رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . وأما الملتزم الذي بين الحجر الأسود والباب، فإن هذا قد ورد عن الصحابة- رضي الله عنهم - أنهم قاموا به فالتزموه يدعون، والله أعلم.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(22/417- 418)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟