الإثنين 16 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

إذا بنى مسجدًا ووهب ثوابه لأبيه فهل يعتبر من الصدقة جارية؟

الجواب
نعم يكون له صدقةٌ جارية، لكنه ليس هو الذي أنشأها بل الذي أنشأها أنت فما دام هذا المسجد يصلى فيه وينتفع فيه فأجره لأبيك ولكنني سأدلك على خير من هذا وهو أن تدعو لأبيك وأن تجعل الأعمال الصالحة لك؛ لقول النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-: «إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له» والمراد بالصدقة الجارية الصدقة التي أنشأها الميت قبل أن يموت وأما الولد فلم يقل النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أو ولدٌ صالحٌ يتصدق له قال: «صالح يدعو له» فأرشد -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- إلى الدعاء دون العمل فالذي أشير به على هذا الأخ وعلى من يسأل سؤاله أن يدعو للميت ويكثر من الدعاء له وأما الأعمال الصالحة فيخصها لنفسه.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟