الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

هل يتألم الإنسان عند نزع الروح ؟

الجواب
الموت له سكرات وله شدة، قال الله تبارك وتعالى: ﴿وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنْتَ مِنْهُ تَحِيدُ﴾[ق: 19] وفي الحديث عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- : «إن للموت سكرات» والنزع: يعني نزع الروح من البدن شديد، لكنه يخف عن شخص ويشتد على آخر وقد يشدد الله سبحانه وتعالى النزع على الميت لذنوب ارتكبها، فيكون في هذا التشديد كفارة له وإلا فلابد أن يكون هناك شدة؛ لأن مفارقة الروح لهذا الجسد الذي ألفته مدة الحياة لابد أن يكون له أشد الأثر، لكن الناس يختلفون في الشدة والخفة أحسن الله الخاتمة لنا ولكم.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟