الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

هل يؤجر صاحب البدعة الجاهل على حسن نيته ؟

الجواب
نعم يجازى على حسن نيته، ولكن إن تبينت له السنة وجب عليه اتباعها.
والدليل على أنه يجازى على حسن نيته قصة الرجلين اللذين بعثهما النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فحضرت الصلاة، فلم يجدا الماء، فتيمما وصليا، ثم وجدا الماء في الوقت، فأحدهما توضأ وأعاد الصلاة والثاني لم يتوضأ ولم يعد الصلاة، فلما بلغ رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم- وأخبراه قال للذي لم يعد: «أصبت السنة»، وقال للآخر: «لك الأجر مرتين».
فحكم للآخر بالأجر على فعل الأول والثاني مع أنه خلاف السنة، والله تبارك وتعالى يقول: ﴿وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ﴾[الأنبياء: 47] يعني العدل، فيعطى الإنسان على حسب نيته وعمله، فإذا كان جاهلاً وفعل شيئاً يعتقده عبادة وليس بعبادة أثيب على نيته، لكن إذا بانت له السنة يجب عليه اتباعها.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟