الإثنين 20 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم لعن الكافر المعين حياً أو ميتاً

الجواب
لا يجوز ذلك، لا يجوز لعن الكافر المعين إذا كان حياً؛ لأن الله تبارك وتعالى نهى أفضل المؤمنين أن يدعو على أعتى الكافرين في زمنه، كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يدعو على أناسٍ معينين من كفار قريش متمردين، فنهاه الله - عز وجل - ، وقال له: ﴿لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ﴾[آل عمران: 128]، لكن بعد موته هل يلعن ؟ هذا قد يقال: إنه لا يلعن بعد الموت؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : «لا تسبوا الأموات؛ فإنهم أفضوا إلى ما قدموا»، لكن إذا كان له مبدأ معين كشيوعي يدعو للشيوعية، أو نصراني يدعو للنصرانية، فهنا نبين ضلاله ونحذر منه، أما لعنه فلا فائدة منه؛ لأنه هو كافر مات على الكفر ملعون ما يحتاج ذلك.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(166)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟