الجمعة 10 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 3 أيام
0
المشاهدات 438
الخط

حكم قراءة المولد والاجتماع ليلة انتصاف شعبان وقراءة سورة يس

السؤال:

السؤال الأول من الفتوى رقم(2222) عندنا مساجد يجتمع فيها أناس في ليلة خمس عشرة من شعبان ويقرؤون سورة يس ثلاث مرات ويقرؤون المولد.

الجواب:

هذا من البدع، وقد ثبت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد»، وقوله في الحديث: «وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة». والعبادات مبناها على الأمر والنهي والاتباع، وهذا العمل لم يأمر به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ولم يفعله ولا فعله أحد من الخلفاء الراشدين ولا من الصحابة والتابعين. وقد قال النبي- صلى الله عليه وسلم - في بعض ألفاظ الحديث الصحيح: «من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد»، وهذا العمل ليس عليه أمره - صلى الله عليه وسلم - فيكون مردودا يجب إنكاره؛ لدخوله فيما أنكره الله ورسوله، قال تعالى: ﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ﴾[الشورى: 21] وهذا الأمر مما أحدثه الجهلة بغير هدى من الله، وقد كتب سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رسالة في [حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان والاحتفال بليلة الإسراء والمعراج].

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(3/63-64) عبد الله بن غديان ... عضو عبد الرزاق عفيفي ... نائب رئيس اللجنة عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً