السبت 07 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم زيارة البقيع وشهداء أحد

الجواب
زيارة القبور سنة في كل مكان ولاسيما زيارة البقيع الذي دفن فيه كثير من الصحابة- رضي الله عنهم - ومنهم أمير المؤمنين عثمان بن عفان- رضي الله عنه - وقبره
هناك معروف.
وكذلك يسن أن يخرج إلى أحد ليزور قبور الشهداء هنالك، ومنهم حمزة بن عبد المطلب - رضي الله عنه - عم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - .
وكذلك ينبغي أن يزور مسجد قباء، يخرج متطهراً ويصلي فيه ركعتين؛ لأن في ذلك فضلاً عظيماً.
وليس هناك شيء يزار في المدينة سوى هذه: زيارة المسجد النبوي، وزيارة قبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - وقبر صاحبيه - رضي الله عنهما - وزيارة البقيع، وزيارة شهداء أحد، وزيارة مسجد قباء، وما عدا ذلك من المزارات فإنه لا أصل له.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(23/411)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟