الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 1672
الخط

حكم تفسيق من لا يصلي رواتب الصلاة

السؤال:

ما قولك فيمن يرى تفسيق من يترك مثلاً السنن الرواتب، ويحتج مثلاً ببعض الأقوال التي تنسب إلى الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ أن تارك الوتر والسنن الرواتب فاسق لا تقبل له شهادة، وهل هذا يصح أو يثبت عن الإمام أحمد؟ ما صحة القول بالتفسيق؟

الجواب:

نرى أن من فسق من ترك الرواتب ليس على صواب، لأن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ سأله الرجل لما ذكر له الصلوات الخمس قال: «هل عليَّ غيرها؟ قال: لا إلا أن تطوع» وهذا يدل على أن الإنسان في حلٍّ من ترك الرواتب، لكن الذين قالوا: لا ينبغي أن تقبل له شهادة كما قال الإمام أحمد يرحمه الله قالوا: لأن تركه لهذه الرواتب السهلة مع تمكنه يدل على استهانته بدينه ولم يجعلوا ذلك فسقاً.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(72)

أضف تعليقاً