الثلاثاء 17 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

حكم امتناع المرأة من الرجوع إلى بيت زوجها إلا بمقابل ما أنفقه عليها أهلها

الجواب
نعم، أحسن، حتى تتم العشرة وتبقى المودة، وإن تيسر استسماحهم أو التوصية إلى من يستسمحهم في الكل أو يساعد، فلا بأس، وإذا تيسر أن ترضيها بما قال أهلها وتعطيهم ما طلبوا، لعل ذلك يكون فيه خير كثير لكما جميعا؛ لأجل أن تهدأ الأوضاع وتستقيم الأحوال، وتستمتع بزوجتك بحالة طيبة، على كل حال هذا يرجع إليك، إن سمحت فهذا خير عظيم، ولا سيما مع القدرة، وإن شق عليك ذلك، توسط الأخيار والطيبين، حتى يصلحوا بينك وبينهم بوضع التكاليف أو بعضها.
المصدر:
الشيخ ابن باز من فتاوى نور على الدرب(21/465- 466)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟