الخميس 19 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم التزام جدار الكعبة أثناء الطواف

الجواب
فأجاب فضيلته بقوله: هذا يسمى الالتزام، والالتزام خاص بالملتزم، والملتزم: ما بين الباب والحجر الأسود، فالمكان ضيق جدًا، وفي أيامنا هذه وأيام المواسم لا يمكن للإنسان أن يلتزم أولاً؛ لأنه يتأذى تأذيًا عظيمًا، وأحيانًا يعوق الطائفين فيؤذي الطائفين، وأيضًا أصل الالتزام لم يثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام، ولهذا توقف فيه بعض العلماء.
وأما الالتزام في غير هذا المكان، حيث نجد بعض الناس في كل مكان من الكعبة يلتزم ويلصق صدره ويمد يديه على كسوة الكعبة، وهذا بدعة، فصار مكان الالتزام مما بين الباب والحجر
فقط، ولا ينبغي للإنسان أن يفعله في أيام المواسم والزحام لما في ذلك من الأذية على نفسه وغيره.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(22/419)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟