الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 541
الخط

حكم الانتقال من موضع الفريضة إلى موضع آخر لأجل شهادة ذلك المكان له يوم القيامة.

السؤال:

ما صحة ما يعتقده بعض العوام أن من انتقل من مكان أداء الفريضة لمكان آخر لأداء النافلة شهدت له الأرض يوم القيامة؟

الجواب:

أما شهادة الأرض يوم القيامة على ما عمل فيها من خير وشر، فهذا ما جاء في القرآن قال الله تبارك وتعالى: ﴿يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا﴾ [الزلزلة: 4-5] وأما كون الإنسان ينتقل من مكان إلى مكان في الصلاة من أجل أن يشهد له المكانان، فهذا قد يكون داخلا في عموم ما ذكره الله تعالي في قوله: ﴿يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا * بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا﴾ [الزلزلة: 4-5] وقد يقال: أنه لا يمكن أن يخصص هذا إلا إذا جاء الدليل بالتخصيص بمعنى: أننا لا نقول: إن انتقال الإنسان من مكان إلى مكان في الصلاة يكون من أجل الشهادة، أي: شهادة الأرض إلا بدليل خاص.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً