الأربعاء 08 شوال 1445 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 875
الخط

حكم الاضطجاع بعد سنة الفجر

السؤال:

جزاك الله خيراً يا شيخ! بالنسبة للاضطجاع بعد سنة صلاة الفجر، هل هي خاصة بالنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، أم بالإمام ، أم هي عامة للمسلمين؟

الجواب:

الذي يظهر: أنها سنة في حق من يحتاج إليها، مثل أن يكون الإنسان متعباً، فيحب أن يستريح بالاضطجاع من أجل أن يقوى على صلاة الفجر. وأما من لا حاجة له إليها فلا، وكذلك من يخشى أنه إذا اضطجع نام ولن يقوم إلا بعد طلوع الشمس، فهذا أيضاً لا يضطجع.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(67)

أضف تعليقاً