الإثنين 20 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم الاحتفال بعيد الميلاد

الجواب
يظهر من السؤال أن المراد بعيد الميلاد عيد ميلاد الإنسان، كلما دارت السنة من ميلاده أحدثوا له عيدًا تجتمع فيه أفراد العائلة على مأدبة كبيرة أو صغيرة.
وقولي في ذلك أنه ممنوع لأنه ليس في الإسلام عيد لأي مناسبة سوى عيد الأضحى، وعيد الفطر من رمضان، وعيد الأسبوع وهو يوم الجمعة وفي سنن النسائي عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - قال: كان لأهل الجاهلية، يومان في كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم النبي- صلى الله عليه وسلم - ، المدينة قال: «كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد بدلكم الله بهما خيرًا منهما يوم الفطر ويوم الأضحى». ولأن هذا يفتح بابًا إلى البدع مثل أن يقول: قائل: إذا جاز العيد لمولد المولود فجوازه لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - أولى، وكل ما فتح بابًا للممنوع كان ممنوعًا. والله الموفق.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (2/302)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟