السبت 07 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم الإحرام بالحج من المسجد أو من تحت الميزاب

الجواب
لا بأس، لكن من المنزل هو الذي فعله الصحابة - رضي الله عنهم - ، وبه نعرف أن ما ذكره بعض الفقهاء من أنه يحرم من المسجد الحرام للحج في اليوم الثامن ليس بصحيح، بل هو إلى البدعة أقرب منه إلى السنة، وزاد بعضهم: يحرم من تحت الميزاب -ميزاب الكعبة يعني في الحجر- وهذا أضعف وأضعف؛ لأنه لا دليل على هذا، وتصوروا الآن لو قيل للناس: أحرموا من المسجد الحرام، اجعلهم ثمانمائة ألف، ماذا يكون ؟ لا يمكن.
على كل حال: يحرم الإنسان من مكانه أو من أي مكانٍ شاء، لكن يكون الإحرام ضحى اليوم الثامن.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(178)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟