الخميس 16 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم إرسال المصحف إلى بلاد الكفر عن طريق البريد

الجواب
إذا كان المرسل إليه المصحف مسلماً فلا حرج في إرساله، سواء كان البلد عربياً أو غير عربي، وسواء كان أهلها مسلمين أم غير مسلمين؛ لأنه - والحال ما ذكر- لا تناله أيدي الكفار؛ لأنه لم يرسل إليهم ولا خطر عليه منهم، إلا إذا كان البلد الذي فيه المسلم المرسل إليه المصحف بلداً حربياً، أو لا يؤمن على المصحف من أخذ الكفار له من يد المرسل إليه أو من موزع البريد فإنه يمنع إرسال المصحف إليه؛ عملا بالحديث الصحيح المذكور في السؤال.
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.
المصدر:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(4/64- 65)
عبد الله بن قعود ... عضو
عبد الله بن غديان ... عضو
عبد الرزاق عفيفي ... نائب رئيس اللجنة
عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

هل انتفعت بهذه الإجابة؟