الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 289
الخط

بيان معنى حديث : (عمرة في رمضان تعدل حجة)

السؤال:

من محمد عبد الغني محمد مسؤول بمصنع الاسمنت بالرياض يطلب بيان حكم وشرح حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن عمرةٍ في رمضان توازي حجة فيما سواه؟

الجواب:

معنى ذلك: أن الإنسان إذا اعتمر في شهر رمضان، فإن هذه العمرة تعدل حجةً في الأجر لا في الإجزاء، وقولنا: لا في الإجزاء يعني أنها لا تجزئ عن الحج، فلا تسقط بها الفريضة وإنما تعتبر هذه العمرة من أجل وقوعها في هذا الشهر تعدل في الأجر حجةً فقط لا في الإجزاء ونظير ذلك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبر بأن : « من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفسٍ من ولد إسماعيل» وهذا بلا شك في الأجر وليس في الإجزاء، ولهذا لو كان عليه أربع رقاب، فقال هذا الذكر لم يجزئه ولا عن رقبةٍ واحدة فيجب أن نعرف الفرق بين الإجزاء وبين المعادلة في الأجر فالمعادلة في الأجر لا يلزم منها إجزاء وكذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام «قل هو الله أحد» تعدل ثلث القرآن ولو أن الإنسان قرأها ثلاث مراتٍ في ركعة، ولم يقرأ الفاتحة ما أجزأته مع أنها عَدَلت القرآن كله حينما قرأها ثلاثة مرات.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً