الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 25-03-2020

التشاجر والتخاصم بين المسلمين

الجواب

ينبغي للمسلم أن لا يشاجر إخوانه، ولا ينازعهم، وكل شيء يحدث العداوة والبغضاء فإن الشرع ينهى عنه، ولهذا نهى النبي - صلى الله عليه وسلم- أن يبيع الرجل على بيع أخيه، وأن يخطب على خطبة أخيه، لما في ذلك من العداوة والبغضاء. لاسيما وأن هؤلاء قد خرجوا من صلاة الجمعة، وصلاة الجمعة كما ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم- تكفر ما قبلها إلى الجمعة الأخرى، قال النبي - صلى الله عليه وسلم- : «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر». والله الموفق. 

اطلع أيضًا على : حكم رد الشتيمة على من شتم

المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(16/167- 168(

هل انتفعت بهذه الإجابة؟