الأحد 14 رجب 1444 | آخر تحديث امس
0
المشاهدات 125
الخط

أجنب... وغسل بعض بدنه لشدة البرد، فما حكم صلاته ؟

السؤال:

بارك الله فيكم هذه رسالة وصلت من المستمع أ. ع. مقيم في الرياض يقول: كنت جنباً في يوم كان شديد البرودة فخشيت على نفسي فلم أغتسل الغسل الكامل لجسدي بالماء، بل اغتسلت من أسفل جسدي من السرة إلى أسفل وتوضأت وصليت بغسلي هذا جميع الأوقات قرابة أسبوع فهل صلاتي تلك صحيحة أم عليّ الإعادة أرجو الإفادة ؟

الجواب:

هذا الاغتسال الذي قام به لا يجزئه وذلك؛ لأن الاغتسال لا بد أن يعم جميع البدن والرجل هذا لم يغسل إلا أسافل بدنه، ثم إن الظاهر من سؤاله أنه لم يتيمم وعلى هذا فيكون قد صلى بغير طهارة لا طهارة تيمم ولا طهارة ماء فتلزمه الإعادة أي إعادة ما صلى؛ لأنه فرط في عدم السؤال وكان عليه أن يسأل من يومه عن هذا العمل، ثم إني أقول إذا أصاب الإنسان جنابة في يوم شديد البرد وخاف على نفسه ولم يجد ما يسخن به الماء، فإنه يتيمم ولا حاجة أن يغسل أسافل بدنه، بل يتيمم عن الجنابة وإذا هيئ له فيما بعد أن يغتسل وجب عليه أن يغتسل. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً