الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 135
الخط

يرغب في الحج وعليه ديون قد استأذن من أصحابها . . فأذنوا له فما الحكم؟

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ -رحمه الله تعالى- : أنا مقيم هنا للعمل ونويت تأدية فريضة الحج هذا العام، وعلي ديون لبعض الناس في بلدي واستأذنتهم وتعهدت لهم بأدائه إذا رجعت إن شاء الله وقد أذنوا لي بذلك فما الحكم؟

الجواب:

لا بأس ما دامت ديوناً يمكن أن توفيها في المستقبل إن شاء الله وسمحوا فلا بأس.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(24/ 177)

أضف تعليقاً