السبت 11 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 9 ساعات
0
المشاهدات 334
الخط

هل يلزم الكافر بالصوم إذا أسلم في أثناء نهار رمضان ؟

السؤال:

ع أم من الرياض المملكة العربية السعودية يقول: إذا أسلم الكافر في نهار رمضان هل يلزمه الصيام مع المسلمين مع أنه لم يتعرف على بقية أمور دينه؟

الجواب:

إذا أسلم الكافر في أثناء النهار، فإن للعلماء في ذلك خلافاً والراجح عندي أنه يلزمه الإمساك؛ لأن هذا الرجل صار من أهل الوجوب وقد تجدد في حقه سبب الوجوب فلزمه أن يمسك ونظيره الصغير إذا بلغ في أثناء اليوم فإنه يلزمه الإمساك ولا يلزمه القضاء وكذلك الكافر إذا أسلم في أثناء النهار لزمه الإمساك دون القضاء لأنه صار من أهل الوجوب والفرق بين هذين وبين المرأة إذا طهرت في أثناء النهار أن طهر المرأة في أثناء النهار زوال مانع وهي قد حل لها انتهاك هذا اليوم مع أنها من أهل الوجوب وأما الكافر إذا أسلم والصبي إذا بلغ فإن هذا ليس زوال مانع ولكنه تجدد سبب الوجوب إذ أنهما في أول النهار ليسا من أهل الوجوب فالمرأة من أول النهار من أهل الوجوب لكن فيها مانع والكافر والصغير في أول النهار ليسا من أهل الوجوب فلما تجدد الوجوب في حقهما وجب عليهما الإمساك ولا قضاء عليهما فيكونان بهذا الإمساك قد استفادا ولا قضاء عليهما.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

أضف تعليقاً