الأحد 15 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

هل يدل قوله تعالى: (وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودًا) على أن صلاة الفجر أفضل من صلاة العصر ؟

الجواب

لا يدل على هذا؛ لأن هذا قرآن الفجر مشهود وكذلك أيضاً العصر؛ لكن العصر لم يذكر لها قرآناها؛ لأن قراءتها أقل من الفجر؛ ولأنها ليست جهراً، وإلا حتى العصر تجتمع فيها الملائكة: ملائكة الليل، وملائكة النهار، كما تجتمع في صلاة الفجر؛ لكن السر والله أعلم أنه لما كانت صلاة الفجر تختص بتطويل القراءة وبكونها جهراً، عَبَّر الله عنها بالقرآن، فقال: ﴿إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً﴾[الإسراء: 78] ، ولم يكن ذلك في صلاة العصر، وكما ذكرتُ لكم أن الله قال: ﴿حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى﴾[البقرة: 238] والصلاة الوسطى هي صلاة العصر فسرها بذلك النبي - صلى الله عليه وسلم - ، نعم.

اطلع أيضًا على : الحكمة من تكرار قصة موسى عليه السلام

المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(138)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟