الأربعاء 16 شوّال 1445 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

هل له الحج مع رفقة مجانًا إذا كان عليه دين ؟

الجواب
إذا كان هذا الأخ في الله يريد أن يتحمل نفقة الحج بحيث لا يضرك الذهاب معه فلا بأس أن تذهب، ولا يجب عليك أيضاً، ولكن نقول: لا بأس؛ لأن فيه منة عليك يخشى يوماً من الأيام أن لا يكون أخاً لك في الله، ثم بعد ذلك يمنّ عليك، ويقول: هذا جزائي حججت بك في العام الفلاني، والآن تفعل فيّ ما تفعل، أما إذا قدر أنه يخدمهم في القهوة والشاي وما أشبه ذلك فليس لهم عليه منة، إذ إنه هو الذي له المنة عليهم؛ لأنه يخدمهم.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(21/129)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟