السبت 09 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

هل تجب الزكاة في مال الشركة من صافي الأرباح أو من رأس المال مع الأرباح . . ؟ وما الحكم إذا كانت الأرباح ديوننا عند الناس ؟

السؤال
الفتوى رقم(15762)
تم تكوين شركة مساهمة لتقسيط السيارات بعد شرائها وامتلاكها، قيمة السهم الاسمية (40.000) أربعون ألف ريال؛ عشرون ألف مدفوعة مقدما، وعشرون ألف على أقساط شهرية، كل قسط ألف ريال، وبدأ نشاط الشركة في شهر شوال 1412هـ، بمبلغ (940.000) بشراء السيارات وبيعها آجلا على أقساط شهرية، تصل إلى 36 شهرا، وكانت الميزانية في شهر ذي القعدة 1413هـ كالتالي: رأس المال المدفوع:
1.551.000 مليون وخمسمائة وواحد وخمسون ألف ريال
المشتريات خلال السنة:
2.308.050 مليونان وثلاثمائة وثمانية آلاف وخمسون ريالا.
المبيعات خلال السنة:
2.861.508 مليونان وثمانمائة وواحد وستون ألفا وخمسمائة وثمانية ريالات.
إجمالي الربح من العمليات:
553.458 خمسمائة وثلاثة وخمسون ألفا وأربعمائة وثمانية وخمسون ريالا.
إجمالي المصروفات:
29.477 تسعة وعشرون ألفا وأربعمائة وسبعة وسبعون ريالا.
وهنا نسأل عن مخصص الزكاة الشرعية: هل هو من صافي الربح بعد خصم المصروفات أو من إجمالي الربح أو من رأس المال أو من المبيعات ؟ علما أن الأرباح غير موجودة الآن، حيث تم الشراء والبيع في نهاية كل شهر، وبيعها إلى مشترين جدد بعد سداد الأقساط من الدائنين الآخرين، كما نأمل إرشادنا عن طريقة حساب الزكاة الشرعية في مثل هذه الشركة. وسلام الله عليكم عائدا كما بدأ.
الجواب
إذا كان الأمر كما ذكر وجبت الزكاة في رأس مال الشركة، وفي إجمالي الأرباح بعد تمام الحول، ولو كانت الأرباح دينا في ذمم الغير.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
المصدر:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(8/ 139-141)المجموعة الثانية
بكر أبو زيد ... عضو
عبد العزيز آل الشيخ ... عضو
صالح الفوزان ... عضو
عبد الله بن غديان ... عضو
عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

هل انتفعت بهذه الإجابة؟