الأحد 15 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 858
الخط

هل تجب الزكاة في الاستراحة إذا اشتراها بنية تأجيرها ثم نوى بيعها؟ وكم زكاتها ؟

السؤال:

السؤال الثاني من الفتوى رقم(19842) قبل ثلاث سنوات تقريبا، قمت بشراء أرض مسورة بقيمة (190 ألف ريال) مع العلم أن نصف المبلغ تقريبا عن طريق بيع سيارة أخذتها بالتقسيط من إحدى الشركات التي تعمل بذلك، ومدة هذا التقسيط أربع سنوات، كل شهر (2560 ريال) تنتهي بمشيئة الله تعالى في شهر (4) عام 1419هـ، وقد قمت بإكمال بعض الملاحق والتوابع لتكون استراحة خاصة أقوم بتأجيرها في بعض الأحيان، مع العلم أن إكمال البناء عن طريق أموال (دين) تقريبا لم يسدد أكثرها، وقبل سنتين تقريبا قررت بيعها لكي أسدد ديوني، ولكن إلى الآن لم أوفق لذلك. سؤالي هو: هل عليها زكاة تدفع؟ الرجاء إيضاح ذلك، وكم مقدار الزكاة عن كل سنة؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب:

هذه الاستراحة التي نويت بيعها هي من عروض التجارة، من حين نيتك بيعها، وحيث إنك نويت بيعها منذ سنتين فإنك تزكيها عن السنتين الماضيتين، فتقوم عند تمام كل حول فتخرج زكاتها حسب قيمتها التي تبلغها وقت التقويم عن كل سنة، فما تساويه من النقود مع ما عندك من مال تخرج ربع عشره، فتوزع على الفقراء والمساكين. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(8/107-108)المجموعة الثانية بكر أبو زيد ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... نائب الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً