الثلاثاء 17 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

مصير أهل الفترة

الجواب
الصحيح أن أهل الفترة قسمان:
القسم الأول: من قامت عليه الحجة، وعرف الحق، لكنه اتبع ما وجد عليه آباءه، وهذا لا عذر له فيكون من أهل النار.
القسم الثاني: من لم تقم عليه الحجة، فإن أمره لله - عز وجل - ، ولا نعلم عن مصيره، وهذا ما لم ينص الشارع عليه. أما من ثبت أنه في النار بمقتضى دليل صحيح فهو في النار.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(2/48)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟