الخميس 12 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 3 أشهر
0
المشاهدات 5877
الخط

ما صحة ما يروى: "من أراد الاستيقاظ لصلاة الفجر قرأ أواخر سورة الكهف" ؟

السؤال:

 هل صحيح أن من قرأ أواخر سورة الكهف (قل لو كان البحر مدادًا لكلمات ربي..) يريد أن يقوم من الليل، قامها"؟

الجواب:

 هذا الأثر يُروى من حديث زِر بن حُبيش وهو موقوف عليه، رواه الدار مي في سننه.
وضعف إسناده الشيخ حسن أسد الداراني في تعليقه على سنن الدارمي.

وسئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ :
سمعتُ أن «من قرأ نهاية سورة الكهف استيقظ من النوم لصلاة الفجر»، فما صحة ذلك؟

فأجاب: هذا ليس له أصلٌ.
[سؤال على الهاتف، للشيخ ابن عثيمين (1/33، 34)]

المصدر:

[فريق عمل موسوعة الفتاوى]

أضف تعليقاً