الأربعاء 18 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 4 أشهر
0
المشاهدات 440
الخط

ما سبب تنصيص العلماء على قراءة (يس) على المحتظر مع أن ظاهر الحديث أن القراءة على الميت؟

السؤال:

لماذا ذكر العلماء عند قراءة سورة يس تكون على المحتظر ولا تكون على الميت، مع أن ظاهر الحديث أنها على الميت؟

الجواب:

الشيخ: أولاً: اعلم أن الحديث هذا فيه مقال: فمن العلماء من ضعفه وقال: إنه لا يصح، ولهذا كفينا إياه. وأما على القول بأن الحديث حسن وأن العمل به جائز، فقالوا: إن المحتظر يستفيد من قراءتها أكثر مما يستفيد إذا مات، ويكون: «على موتاكم» أي: على الذين حضرهم الموت، وهذا له وجهة نظر؛ لأنه لم يعهد من الرسول عليه الصلاة والسلام أنه كان يقرأ على الموتى بعد ما يدفنون أو قبل أن يغسلوا، بل إن النبي عليه الصلاة والسلام أمر بالإسراع بالميت.

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(151)

أضف تعليقاً