الأحد 15 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

ما الواجب على الساعي أخذه في زكاة الأنعام؟

الجواب
لما بعث النبي - صلى الله عليه وسلم- معاذاً إلى اليمن قال له: «إياك وكرائم أموالهم» أي خيارها. فعلى الساعي أن يتجنب السخال، فإنه يعدها ولا يأخذ منها، وإنما يأخذ من الكبار، ولا يأخذ أيضاً السمينة الأكولة المعدّة للأكل والربيَّ -أي تربي ولدها- ولا يأخذ المخاض أي الحامل، ولا يأخذ الفحل، فكل هذه الأنواع من كرائم الأموال، وهي عزيزة على صاحبها وفي أخذها إجحاف به.
وعلى الساعي أيضاً: أن لا يضر الفقراء، فلا يأخذ المريضة أو المعيبة أو الكبيرة الهرمة، وذلك أنها لا تنفع الفقراء وفيها ضرر عليهم وهضم لحقوقهم.
وعلى الساعي أن يعرف أحكام الزكاة، فيعرف شروطها وأنصباءها حتى لا يقع في إجحاف الأغنياء ولا إضرار الفقراء.
المصدر:
فتاوى الشيخ ابن جبرين

هل انتفعت بهذه الإجابة؟