الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

كيف يقوي المرء صلته بالله تعالى ؟

الجواب
السبب الوحيد بيّنه الله عز وجل في قوله: ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ﴾[آل عمران: 31] كلما كان الإنسان أشد في اتباع الرسول عليه الصلاة والسلام، كان أشد محبةً لله، وليس الشأن أن تحب الله أنت، بل الشأن أن يحبك الله عز وجل، ولهذا جاء ﴿فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ﴾[آل عمران: 31] ولم يقل: فاتبعوني تصدقون في دعواكم، قال: ﴿فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ﴾.
فعليك إذا أردت محبة الله بالحرص التام على التمسك بسنة الرسول -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-، فستجد محبة الله لك ومحبتك لله، نسأل الله أن يحقق لنا ذلك إنه على كل شيء قدير.
والحمد لله رب العالمين، وختامه مسك وهو محبة الله، نسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياكم حبه، وحب من يحبه، وحب العمل الذي يقربنا إلى حبه إنه جواد كريم.
المقدم: جزى الله فضيلة الشيخ خير الجزاء، وبارك في عمره، وأثابه على ما سمعنا منه.
وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى اللقاء الشهري، لقاء رقم(41)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟