الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 1182
الخط

صفة التعزية

السؤال:

سئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى: ما صفة التعزية؟

الجواب:

أحسن ما يعزى به من الصيغ ما عزى به النبي - صلى الله عليه وسلم- إحدى بناته حيث أرسلت إليه رسولاً يدعوه ليحضر، وكان لها ابن أو صبية في الموت. فقال - عليه الصلاة والسلام- لهذا الرسول: «مرها فلتصبر ولتحتسب، فإن لله ما أخذ وله ما أبقى، وكل شيء عنده بأجل مسمى». وأما ما اشتهر عند الناس من قولهم: "عظَّم الله أجرك، وأحسن الله عزاءك، وغفر الله لميتك"، فهي كلمة اختارها بعض العلماء، لكن ما جاءت به السنة أولى وأحسن.

المصدر:

مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(17/ 339- 340)

أضف تعليقاً