الخميس 12 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 3 أشهر
0
المشاهدات 133
الخط

سافر إلى بلاد الغرب وفاتته صلوات كثيرة لاختلاف الوقت والقبلة، فهل يلزمه القضاء ؟

السؤال:

لقد سافرت إلى خارج المملكة لبلد لا تدين بالإسلام وأنا حريص على أداء الصلاة، لكن الوقت يختلف عن توقيت المملكة، وقد فات علي كثير من الأوقات بعدم معرفتي بالقبلة والوقت، هل أعيد الأوقات التي فاتت علي ؟

الجواب:

نعم عليك أن تبادر بقضاء تلك الصلوات التي تركتها لهذا السبب فإنه لا يعتبر مبرراً للترك، فإنه يمكنك أن تتحرى القبلة بالتقريب أو آلة رصد القبلة، وكذا تتحرى الوقت بالتقويم وتعرف بالساعة ما بين الوقتين أو بالليل والنهار وما يقارب ذلك، وحيث لم تفعل فإنك تقضي تلك الصلوات على الفور متوالية ولو في ساعة أو ساعتين. 

المصدر:

الشيخ ابن جبرين من فتاوى إسلامية (1/402)

أضف تعليقاً