السبت 14 شعبان 1445 | آخر تحديث قبل 3 أشهر
0
المشاهدات 208
الخط

دفن في مكة فهل ينبش قبره بطلب من أهله؟

السؤال:

الفتوى رقم (17786) الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد: فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، على ما ورد إلى سماحة المفتي العام، من صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة برقم (ام/2656) وتاريخ 19/3/1416 هـ  والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم (1417) وتاريخ 24/3/1416 هـ  وقد جاء في برقية سموه ما نصه: تلقينا برقية فرع وزارة الخارجية بجدة رقم (91/83/142/241/1) في 21/1/1416 هـ  المبنية على ما تلقته من القنصلية البريطانية بجدة برقم (204) في 19/1/1416 هـ  التي تفيد بأن السيد مصطفى مهمت بريطاني الجنسية قد توفي في مكة المكرمة، حين أدى فريضة الحج لعام 1415 هـ  وتم دفنه في مكة المكرمة وقامت عائلته بإبلاغ القنصلية بأن المذكور كان يرغب أن يدفن بجوار أفراد أسرته في شمال قبرص، ورجت القنصلية إبلاغ السلطات المختصة بإصدار التعليمات لإخراج الجثة والسماح بنقلها إلى شمال قبرص حيث يتم إعادة دفنها، ورغبت الخارجية الإفادة، وقد صدر توجيه صاحب السمو أمير المنطقة بالنيابة بما نصه يستفسر عن ذلك من قبل الجهات المعنية. نأمل الاطلاع والإفادة عن كيفية دفن المذكور دون أخذ إذن من قنصلية بلاده، ومن المسؤول الذي صرح بدفنه دون أخذ موافقة ذويه أو القنصلية، هذا وقد زودنا سماحة مفتي عام المملكة ورئيس إدارة البحوث العلمية والإفتاء بصورة من برقيتنا هذه لإفادتنا عن إمكانية إخراج الجثة وبعثها إلى بلاده لدفنها من عدمه هناك ولكم تحياتنا.

الجواب:

وبعد دراسة اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء للموضوع - رأت أنه لا يجوز نبش المذكور؛ لعدم وجود المسوغ الشرعي لنبشه ونقله. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

المصدر:

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (7/ 333 - 334) المجموعة الثانية. بكر أبو زيد ... عضو عبد العزيز آل الشيخ ... عضو صالح الفوزان ... عضو عبد الله بن غديان ... عضو عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

أضف تعليقاً