الأحد 17 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم صلاة من لا يستقبل عين الكعبة في الحرم المكي

الجواب
من كان في المسجد الحرام يمكنه مشاهدة الكعبة فلا بد أن يشاهد الكعبة، وأن يكون متجهاً إليها بجميع بدنه.
السائل: الأعمدة، وبالنسبة إذا امتد الصف إلى خارج المسجد لا يستطيع.
الشيخ: أما خارج المسجد فالآن والحمد لله جعلوا البلكات متجهة إلى الكعبة بالضبط، كل الساحات التي حول المسجد اتجاهها إلى الكعبة يقيناً، وكذلك السطح، أما الداخل فهم الآن وضعوا خطوطاً دقيقة تدل الإنسان على مواجهة الكعبة.
السائل: وهل الرؤية شرط؟
الشيخ: ليست شرطاً، المهم أن يكون متجهاً إلى الكعبة، حتى لو حال بينه وبينها عمود.
السائل: بالنسبة يا شيخ للصفوف المتقطعة، أحياناً الإنسان يكون في الدور الثاني، وقامت الصلاة، هل يجب عليه النزول لملء الصفوف السفلى؟
الشيخ: لا يجب، لكنه يتقدم ويكمل الصف الأول فالأول في نفس الدور الثاني.
سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(192)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟