الخميس 23 ذو القعدة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم صرع البهيمة وحكم الأكل منها بعد ذبحها

السؤال
الفتوى رقم(5234)
ما قولكم رحمكم الله في المسألة التالية: اللحوم التي تصدر من الدنمرك إلى البلاد العربية الإسلامية تذبح كالتالي:
1 - يؤتى بالحيوان حيا إلى المجزرة المعدة له ميكانيكيا.
2 - يضرب الحيوان بنوع من المسدس يكون فيه الرصاص على مقدم رأسه - أرسل صورة المسدس وطرق عملنا إلى فضيلتكم مع هذا الاستفتاء- الرصاص لا يدخل في رأسه حتى لا يمس الجلد والعظم واللحم منه.
3 - يصرع الحيوان مغشيا عليه بعد الطرق مباشرة، ولكنه يبقى حيا يحرك الرجلين والذنب والعينين وأعضاء بدنه، يدق قلبه وعروقه إلى وقت طويل.
4 - بعد أن يصرع الحيوان مغشيا عليه يأتي المسلم المراقب من طرف المركز الثقافي الإسلامي يأخذ السكين ويذبح الحيوان بالطريقة الشرعية الإسلامية، يقطع الأوداج والمريء قائلا: بسم الله، الله أكبر.
5 - الحيوان يتحرك بعد الذبح بالقوة والشدة ويخرج منه الدم بالفوران.
6 - كل المراحل بعد ذلك حتى التطحين والتلفيف تكون تحت إشراف مسلم صحيح العقيدة، لا يكون قاديانيا ولا بهائيا.
هل الذبح بهذه الطريقة حلال أم حرام ؟
الجواب
ذبح الحيوانات بالطريقة المذكورة حلال؛ لعموم قوله سبحانه وتعالى: ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ﴾[المائدة: 3]إلى قوله ﴿إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ﴾[المائدة: 3] لكن ضربها بمسدس، أو غيره مما يكون فيه تعذيب لها منكر لا يجوز؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - : «إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته» . رواه أحمد ومسلم والنسائي.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
المصدر:
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء(22/465- 467)
عبد الله بن قعود ... عضو
عبد الله بن غديان ... عضو
عبد الرزاق عفيفي ... نائب الرئيس
عبد العزيز بن عبد الله بن باز ... الرئيس

هل انتفعت بهذه الإجابة؟