الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم دفن الميت في المسجد

الجواب
الدفن في المساجد نهى عنه النبي-صلى الله عليه وسلم-، ونهى عن اتخاذ المساجد على القبور، ولعن من اتخذ ذلك وهو في سياق الموت يحذر أمته، ويذكر-صلى الله عليه وسلم- أن هذا من فعل اليهود والنصارى؛ ولأن هذا وسيلة إلى الشرك بالله عز وجل؛ لأن إقامة المساجد على القبور، ودفن الموتى فيها وسيلة إلى الشرك بالله -عز وجل- في أصحاب هذه القبور، فيعتقد الناس أن أصحاب هذه القبور المدفونين في المساجد ينفعون أو يضرون أو أن لهم خاصية تستوجب أن يُتَقَرب إليهم بالطاعات من دون الله -سبحانه وتعالى-، فيجب على المسلمين أن يحذروا من هذه الظاهرة الخطيرة، وأن تكون المساجد خالية من القبور مؤسسة على التوحيد والعقيدة الصحيحة قال الله تعالى: ﴿وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا﴾[الجن: 18] فيجب أن تكون المساجد لله -سبحانه وتعالى- خالية من مظاهر الشرك تؤدى فيها عبادة الله وحده لا شريك له هذا هو واجب المسلمين. والله الموفق.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين(2/234)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟