الأربعاء 06 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

حكم تهنئة الطالب مدرسه النصراني بالكريسمس من باب المجاملة

الجواب
لا يحل للإنسان أن يجامل كافراً على حساب دينه ولو كان هذا الكافر قد أحسن إليه كثيراً؛ لأن الدين مقدم على كل شيء، وبناء على هذه القاعدة لا يحل للطالب أن يبعث إلى أستاذه تهنئة بالشعائر الدينية كأعيادهم التي تكون على رأس السنة الميلادية، أو عيد الميلاد، فمن فعل ذلك فقد أتى إثماً كبيراً.
حتى قال بعض العلماء: إنه يخشى أن يكفر بذلك؛ لأنه رضى بالشعائر الدينية، والرضى بالكفر كفر، أما المجاملات الأخرى كالتهنئة بالولد مثلا، أو بالقدوم من سفر، وما أشبه ذلك فهذه أهون.
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(8/278- 496)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟