الجمعة 03 شوال 1445 | آخر تحديث قبل 6 أيام
0
المشاهدات 967
الخط

حكم تصفيق الطلاب في المدارس . .

السؤال:

ما القول الصحيح في قضية التصفيق في المدارس ؟ 

الجواب:

التصفيق في المدارس تشجيعاً للطلاب لا بأس به؛ لأنه ليس هناك دليل على التحريم ولا على الكراهة. السائل: لكن من حيث التشبه بالكفار ؟ الشيخ: ليس هناك تشبه، كل المسلمين يفعلون هذا الآن، وقد ذكر الإمام مالك وابن حجر أيضاً نقله عنه في (فتح الباري): إن الشيء إذا شاع وانتشر بين المسلمين والكفار فإنه يزول التشبه؛ لأن التشبه معناه أن تفعل ما يختص بالكفار، فإذا زالت الخصوصية لم يكن تشبه، أما من يفعله على سبيل اللهو، كالذين يصفقون عند الأناشيد، فهذا من اللهو الممنوع، وأما ما يفعلوه تعبداً ك-: الصوفية ونحوهم، فهذا أشد وأشد، هذا بدعة منكرة، ويشبه صلاة المشركين عند البيت الحرام الذي قال الله عنه: ﴿وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً﴾[الأنفال: 35]، لكن ليس معنى أن قولنا: إن التصفيق جائز لتشجيع الطلاب أننا نأمرهم أن يفعلوه، لا ما نأمرهم لكن لا ننهاهم. 

المصدر:

الشيخ ابن عثيمين من لقاءات الباب المفتوح، لقاء رقم(203)

أضف تعليقاً