الأحد 10 ذو الحجة 1445 هـ

تاريخ النشر : 23-03-2020

حكم تشريح جثة الميت للتعليم

الجواب
إذا كان الميت معصومًا في حياته سواء كان مسلمًا أو كافرًا، وسواء كان رجلا أو امرأة، فإنه لا يجوز تشريحه، لما في ذلك من الإساءة إليه وانتهاك حرمته، وقد ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «كسر عظم الميت ككسره حيًا»، أما إذا كان غير معصوم كالمرتد والحربي فلا أعلم حرجًا في تشريحه للمصلحة الطبية، والله سبحانه وتعالى أعلم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
رئيس الجامعة الإسلامية .
المصدر:
مجموع فتاوى الشيخ ابن باز(22/349 ـ 350)

هل انتفعت بهذه الإجابة؟