الأحد 08 محرّم 1446 هـ

تاريخ النشر : 24-03-2020

حكم تبكير الخطيب إلى الجمعة

الجواب
الأفضل والسنة في ذلك أن يبقى الإمام في بيته أو في أي مكان وأن لا يحضر إلى المسجد إلا عند حضور وقت الصلاة هذا هدي النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم- ولا ينبغي العدول عن هدي النبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم- لمجرد استحسان الإنسان للشيء فالإمام الذي يبقى ولا يأتي إلى المسجد إلا إذا جاء وقت الصلاة أفضل من الذي يتقدم ويحضر مبكراً.
المصدر:
الشيخ ابن عثيمين من فتاوى نور على الدرب

هل انتفعت بهذه الإجابة؟